أحداث دمشق وريفها كانون الأول/ديسمبر 2016

 

أحداث محافظتي دمشق وريفها

انتهاكات حقوق الإنسان خلال شهر كانون الأول/ديسمبر 2016

 

 

الصورة: ااستهداف فريق عمل الدفاع المدني كانون الأول/ديسمبر 2016

تقرير إحصائي

للتحميل بصيغة PDF

                  مقدمة

                  استهداف كوادر الدفاع المدني والفرق الطبية

                  استخدام الأسلحة المحرمة دوليا

                  استهداف المنشآت الحيوية

                       استهداف الأسواق الشعبية والتجارية

                       استهداف المساجد

                       استهداف المدارس

                  المجازر المرتكبة في ريف دمشق

 

 

أولا-مقدمة

 

 

ارتفعت وتيرة أعمال العنف من قبل القوات العسكرية الحكومية وذلك مع الإعلان عن خطة وقف إطلاق النار، حيث بدأت القوات العسكرية الحكومية بالتعاون مع مقاتلات من سلاح الجو السوري تشاركها مقاتلات من سلاح الجو الروسي استهدافها للأحياء السكنية في ريف دمشق. وحيث تركز القصف على الأحياء السكنية والمنشآت الحيوية من مدارس وأسواق ودور عبادة، كذلك لم تسلم الكوادر الطبية من الاستهداف المتكرر لها من قبل القوات الحكومة.

استطاع المركز السوري للإحصاء والبحوث توثيق ضحايا التصعيد العسكري من قبل القوات العسكرية التابعة للحكومة السورية وحلفائها على دمشق وريفها والذين وصل عددهم إلى /146/ ضحية منهم /19/ طفلاً و/11/ سيدةً، فيما وُثّقت وفاة طفلين نتيجة الحصار المفروض على ريف دمشق، بالإضافة إلى أربعة ضحايا تحت التعذيب ضمن الأفرع الأمنية التابعة للحكومة السورية وواحد ضمن سجون المعارضة المسلحة.

من جهة أخرى استطاع المركز توثيق مجزرتين في كل من دوما وعربين ارتكبتها القوات العسكرية الحكومية والتي راح ضحيتها /18/ مدنياً منهم ثمانية أطفال وثلاث سيدات، نتيجة استهداف الأحياء السكنية من قبل المقاتلات الحربية والمدفعية الثقيلة، فيما سُجّلت إصابة أكثر من / 42/ مدنياً بجراح مختلفة بعضها خطيرة.

ضحايا محافظتي دمشق وريفها في شهر كانون الأول/ديسمبر  2016

العدد الكامل

146

الأطفال منهم

19

النساء منهم

11

نتيجة الحصار

2 طفلين

ضحايا تحت التعذيب

5

 

أما على صعيد المنشآت الحيوية فقد استهدفت القوات الحكومية ثلاث مدارس وسوقاً شعبياً إضافة إلى استهدف مسجدين، فيما لم يسلم الكادر الطبي من الاستهداف المباشر حيث وصل عدد حالات الاستهداف التي طالته إلى /5/ حالات استهداف، اثنتان منها استهدفت سيارة الاسعاف بشكل مباشر.

 

 

 

ثانيا- استهداف كوادر الدفاع المدني والفرق الطبية

 

 

< صورة تظهر الأضرار التي لحقت بسيارة الإسعاف في بلدة مسرابا >

 

عمدت القوات العسكرية التابعة للحكومة السورية إلى استهداف الكوادر الطبية بشكل مباشر رغم كل المناشدات المتكررة لتحييدهم عن الحرب، فقد وثّق المركز السوري للإحصاء والبحوث استهدافاً للفرق الطبية في الغوطة الشرقية تكرر خمس مرات نتج عنها مصرع ثلاثة مسعفين وإصابة اثنين آخرين بجراح متوسطة.

 

المدينة

التاريخ

عدد الاصابات

عدد الضحايا

المستهدف

نوع الاستهداف

مضايا

4-12-2016

-

2

فريق طبي

براميل متفجرة

دوما

11-12-2016

-

1

فريق طبي

مدفعية ثقيلة

حزرما

20-12-2016

1

-

فريق طبي

مدفعية ثقيلة

مسرابا

20-12-2016

1

-

سيارة إسعاف

غارة جوية

دوما

29-12-2016

-

-

سيارة إسعاف

غارة جوية

< جدول يظهر أماكن استهداف الكوادر الطبية >

 

 

ثالثا - استهداف المنشآت الحيوية

تكرر استخدام القنابل العنقودية من قبل القوات العسكرية التابعة للحكومة السورية على الأحياء السكنية في ريف دمشق /7/ مرات، استُخدم فيها / 12/ صاروخاً عنقودياً مما أدى إلى ارتقاء اثنين من المدنيين وإصابة /18/ آخرين بجراح مختلفة.

المدينة

التاريخ

العدد

نوع السلاح

الشيفونية

7-12-2016

1

صواريخ عنقودية

دوما

7-12-2016

2

صواريخ عنقودية

حوش الضواهرة

8-12-2016

2

صواريخ عنقودية

عربين

19-12-2016

2

صواريخ عنقودية

مسرابا

20-12-2016

2

صواريخ عنقودية

الشيفونية

20-12-2016

2

صواريخ عنقودية

دوما

29-12-2016

1

صواريخ عنقودية

< جدول يظهر استخدام الأسلحة المحرمة دولياً >

 

استهداف الأسواق الشعبية والتجارية

تعرض السوق الشعبي في مدينة دوما والمعروف باسم "ساحة الغنم" للاستهداف بقذائف المدفعية الثقيلة والتي أطلقتها القوات العسكرية التابعة للحكومة السورية يوم السبت 10-12-2016 مما أدى لوقوع عدد من الإصابات في صفوف المدنيين العزل، إضافة إلى تدمير عدد من (بسطات) الباعة الجوالين.

 

<صورة تظهر استهداف السوق الشعبي في دوما>

استهداف المساجد

تعرض مسجد "الخولاني" في بلدة حمورية للاستهداف من قبل المدفعية الثقيلة، أطلقتها القوات العسكرية التابعة للحكومة السورية بتاريخ 21-12-2016 مما أدى إلى أضرار جسيمة في المسجد، وبتاريخ 29-12-2016 أغارت مقاتلات حربية يُعتقد بأنها تابعة لسلاح الجو الروسي على الأحياء السكنية في مدينة دوما، حيث استهدفت بشكل مباشر مسجد "أبو الرهج" في المدينة مما أدى إلى تدميره بشكل كامل.

 

< صورة تظهر جانب من الأضرار التي لحقت بقية مسجد الخولاني في حمورية نتيجة القصف >

استهداف المدارس

استهدفت المقاتلات الحربية التابعة لسلاح الجو السوري وبالتعاون مع مقاتلات من سلاح الجو الروسي مدرسة "الكرامة" الابتدائية في قرية الزريقية الواقعة في الغوطة الشرقية وذلك بتاريخ 6-12-2016 مما تسبب بأضرار جسيمة فيها، وفي تاريخ 29-12-2016 استهدفت مقاتلات حربية يُعتقد بأنها تابعة لسلاح الجو الروسي مدرسة ابتدائية في مدينة عربين وروضة أطفال في مدينة دوما مخلفة عدداً من المصابين.

 

< صورة تظهر جانب من الدمار الناتج عن استهداف أحد مدارس مدينة عربين >

رابعاً- المجازر المرتكبة في ريف دمشق

ارتكبت القوات العسكرية الحكومية مجزرتين خلال شهر كانون الأول/ديسمبر والتي راح ضحيتها /18/ مدنياً منهم /8/ أطفال وثلاث سيدات، كما أصيب /42/ آخرون بجراح مختلفة نتيجة استهدافها للأحياء السكنية.

حيث أغارت مقاتلات حربية يُعتقد بأنها تابعة لسلاح الجو الروسي على الأحياء السكنية وسط مدينة دوما بأربعة غارات جوية صباح يوم 29-12-2016 لتعود وتستهدفها من جديد بغارة جوية بعد ظهر اليوم ذاته، حيث وصل عدد ضحايا الاعتداء إلى 14 مدنياً منهم 6 أطفال وسيدتين، فيما استهدفت المقاتلات الحربية بغارة جوية واحدة إحدى الأحياء السكنية وسط مدينة عربين راح ضحيتها أربعة مدنيون من عائلة واحدة، وهم سيدة وابنها وطفلاه.

 

<صورة تظهر أحد الأطفال المصابين بمجزرة دوما>

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحداث دمشق وريفها

انتهاكات حقوق الإنسان

خلال شهر كانون الأول/ديسمبر 2016

 

 

 

 

إعداد:

معروف طعمة

 

جميع الحقوق محفوظة ©المركز السوري للإحصاء والبحوث

كانون الثاني/يناير 2017